الاثنين، 8 نوفمبر، 2010




لاغابت عني يوم مادري وش يصيرلي بدونها !!

تنقلب دنيتي حزن ولا أدري وش صارلي ؟؟

اشتاق لها شوق أم ماشافت ضناها

تسوي اللي تبي بس تلمح عيونه <~ هذا بعينه اللي جرالي

انتظر اليوم يمر لأجل يجي بكرا وأشوف عيونها

واليوم يمر كأنه سنه مع الليالي

ولاسحب عمري من الوقت جاء بكرا .. أنتظرها

ولا لمحتها من هنا تبدأ تنرسم البسمة على شفاتي

تردلي روحي لامن شفتها

أكذب على نفسي لاقلت انها شئ عادي فـ حياتي

وربي انها حياتي كلها

ايه أتكبر ولا أبين .. بس وربي انها شاغله بالي

يمكن ماأتكلم ولاأقدر أعبر عنها

بس ترا كبير اللي بداخلي



ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق