الخميس، 26 مايو، 2011





-




 
هنآك طفلة تبكي وتنوح لوالدها .. تريد تلك الدميةة التي خلف هذا الزجاج ..
وهي كل يوم تأتي وتقف بكل هدوء وتتأملها وحلمها شراء تلك الدمية .. التي خلف الزجاج

أرأيت الحاجز الي وضع بين الطفلة والدمية ؟؟

                                     كـاالحاجز الموجود في علاقتنا !

الغير ينظرون إلينا بإننا قريبين جداُ .. ولايعلمون المساحة البعيدة التي بيننا
فـ أنت من وضع هذه الحواجز ؟؟

بـ ( أفعالك ) .. بـ ( كلامك ) .. بـ ( جروحك )  ..
بـ (سهامك ) التي توضح بصمة يدك من خلفي .. فلقد إكتفى ولم يعد مكان خالي لـ ( سسهام ) آخرر ..

ولكننني رغم الأللمم .. أحبكك .. وخالقي أحببك
أبعدها .. أبعد تلك الحواجز لكي أستنشق الهواء بنفس عليل فـنفسي الآن معتقل
أبعد تلك الحواجز .. فـ أنا أحبكك (L)(L)(L)






الثلاثاء، 24 مايو، 2011



قد يعيش المرء عششر سنوات ولكن بهذه السنين .. وبهذه الهموم تعطيه من العمر مئة سسنة !
حقاً .. فعندما ترى في أعين الآخرين تججد همووم كثيرةة ؟؟

تجد أم مششتاقةة لابنها الذي كسساه التراب :"""(
تجد فتاة تبكي لفراق حبيبها اللي وعدها بأن يكون بجانبها دوماً
تجد فتاة سئمت من الحياة وتضحك لجمييع الاسباب !
تجد فتاة طعنت من خلفها ولم تششعر إلا بالوقت الضائع ..

فـ الكل يعيش على هذه الحياة وليس مرتاح البال ..

إن أغلبية البششر لايرون الجانب المضئ من حياتهم .. فهذه الحياة لها للحزن وقت وللفرح وقت أيضضاا
واغلب هذه النااس تحاول دائما ذكرى الوقت المحزن ! . فـ انظر كيف حالك ؟؟

هل لديك أم اذا تعبت من هذه الحياة لجأت إلى حضنها الدافئ ؟
هل لديك صديق يستمع إليك عند حزنك ويحاول أن يواسيك منها ؟
هل لديك من يفرحك ويصنع الإبتسامةة على وجهك ؟
هل لديك أشخاص أشخاص عندما تغيب يفقدون رءيتك ؟
هل لديك حبيب تعطيه مابداخللك ؟؟
هل لديك أهل وإخوة ؟
                               
                                                        فلمااا الحززن ؟؟؟
قد لاتكون لديك كل هذه القائمة فإن الواحد منها تكفيك لتعيش أعمار وليس عمر واحد !..

                               لنجعل الحزن بـ صندوق الذكريات
                                     فـ كم سنسعد عندمآ نفعل هكذا (L)(L)



الخميس، 19 مايو، 2011






،


ها نحن نبكي .. نفرح .. نضححك .. نلععب .. نصصررخ .. ولكن لايزال القلب يبكي دماً ..
لا أعلم .. نبكي على ماذا او ماذا ؟؟

نبكي لـ طعن القريب .. أو نبكي لـ غدر الحبيب .. أو نبكي لـ خاع الصديق !!!!

فـ أنا أقف حائرة على أي هذه الخيارات أبككي ! فـ الجميع يختلف عن الآخر ولكن يشتركآآن ب ششئ واحد فقط !!!


                  " أن جميعهم جرووح تنهش القلب عند ذكراهاا "

ابتعد عن الآخرين .. أنعزل عنهم .. ابتسسم في وجوهم ومن خللفهم أصرخ من الألم
أسرح في عالمي الكبير .. أصمت ل أيام لأداوي نفسي من جروحهم .. لأستعيد قوتي وأغير تلك الإبتسامة الزائفةة ..

أحاول وأحاول وأحاول أن لاأبين للأخرين بـ حززني ..
فـ أنا حزينه وأنا سـ أداوي نفسي فلما أتكللم !!!
فـ الكل منشغل وغاارق بهمومه
لما أزيد همهم .. هم آخر !!!

كلما تناسيت طعنة أحدهم .. يصدمني الآخر بطعنةة جديدة

فـ هم يأتوون .. يتكلمون بهدوء .. يششاركووننا أحزاننا .. أفراحننا
يقفون بجانبنا .. يحبوننا ونبادلهم المحبة ..
يتقربون مناا .. يحتاجون إلينا .. نحتاج إليهم .. نسسكب مابداخلنا من أحزان ... نبكي .. يواسووننا ويخففون من همناا ..
يعيدوننا بأنهم لن يتخلوون عنا .. وانهم لن يتركووننا إلا اذا كتب القدر أجلهم !  ..
 تزيد محبتهم .. لانرى غيرهم .. نحتاج إليهم اكثثثر ...    وفجأة
                                                                      وفجأة
                                                                          وفجأة

يلقون السهم عليك .. وننكسر مرة آخرى .. ويأتي غيرهم ويفعل مثلما فعلوا
فهذه هي الحياة .. لاأحد يبقى غير وجهه سبحانه وتعالى <3
فـ أرد عليهم ب تحييةة حااارة .. لإنهم أجادوا الإلقااء بحححقققق  !!!!


الأربعاء، 11 مايو، 2011






كم نواجه من الأزمات ؟ وكم نبكي لعجزنا عن حلها !

نذهب الى اقرب الناس إلينا لنستريح من ذلك الهم ..



نبتعد عن الناس لـ فترة ؟ لـ نراجع حساباتنا من جديد .. فقد نكون قد ظلمنا أناس ..
وقد رفعنا أصواتنا على أناس .. وقد أحببنا أناس لايقدرون معنااه !!



فقد نعطي كل مالدينا لهم .. ليس لأننا نريد مقابل ..
 بل نريد أن نرى الناس لاتحتاج الى احد .. نريد أن نملئ ذلك الفراغ الموجود ب داخلهم

في أول الأمر يكون كذلك .. ولكن مع الوقت يزداد الامر سوء ..

وتتعلق قلوبنا بهم ..

وعندما يغيبون عنا .. تضيق بنا هذه الأرض بوسعهاا <\3

وعندما يأتون قد نشعر أن الحياة قد عادت من جديد <3



وتمر الأيام ونحن على غفلة .. وكلما تشرق شمس اليوم الجديد يشرق حبنا لهم ويبدأ بالعطاء



ننسى أنفسنا لـ نتذكرهم .. نتمنى المرض لنراهم متعافين ,,



وتقترب تلك النهاية .. نهاية كل حكاية جميلة..  نهاية مؤلمة .. مزعجة .. متعبة

فقد تنتهي ب شئ تافه حقاً .. لايستحق التفكير به ..

وقد تنتهي ب خيانة وغدر ..

وقد تنتهي ب عواطف قربت للفراغ .. فقد ملئت قلوبناا





                                                                   وانتهت

                                                                                وقد انهتناا معهاا <\3










الخميس، 5 مايو، 2011






جمعينآ قد تأتي لنا هالة من الضحك الطويل .. فقد نضحك لأشياء لاتضحك !

فهذا هو الضحك المؤلم ؟!..

نعم مؤلم .. لأننا عندما نكون مع الآخرين نضحك ب صوت مرتفع ..

وعندما نكون لوحدنا نبكي ونبكي ونبكي ولكن ب صوت منخفض ..

نفرغ مابداخلنا ب تلك الضحكة التي تكون تساؤل ل كثير من البشر ل سببهاا ؟



ف جمعينا يشعر ويحن لأشياء قد ذهبت ولم تعد وإن عادت لن تعود ك تلك التي احببناها ..

نحن ل أشخاص , ل أماكن , ل شعور , لكل شئ قد ذهب من ايدينا ولم نشعر به ولانعلم سيعود ام لا ؟؟



كم هو مؤلم ذلك الحنين ؟                          



هكذا البشر عندما يحنون ل شئ معين يخلدون للنوم ويبكون .. كـ وضعية الجنين في بطن امه ؟..

لا أعلم هل هذا الفعل قد يحسسنا ب الأمان الذي كنا نعيشه هنآك ؟؟؟






عندمآ تجد شحص يفضل الصمت دائما ..
ف أعلم انه قد اصدم كثيرا ..
وقد انجرح كثيرا ,,
ل درجه أنه لايستطيع الكلام !!



...



أعلم بأنك تعرفني جيدا ,,
ولكن س أحاول أن أجعلك صفحة قد طويتها .. س أحاول :""(



...



أفضل الصمت كثيرا
لانني عندما أتكلم لن يفهمني أحدا أبدا
لذلك .. لم َ أتكلم ؟؟



...



تنكسسر من الألم عندما تكتشف ,,
                                         أنك كـ  " حبة البنادول "
                 تستعمل عند الحاجة فقط !



...



لا أشعر .. لا أشعر .. لا أشعر
كم تمنيت أن أكون كذلك !



...



كيف لي أن أكتب عن جرحك !
فهل سمعت بحياتك أن شخص ينجرح من نفسه عمدا !!



...

كم أكره تلك الإبتسامة الكاذبة التي أراها على وجنتيك عندما تأتي إلي ّ ,,



...



ل يعلم العالم بأكمله أنني أحبك دون أن تششعر !



...



مؤلم عندما تعيش الحلم .. وتستيقظ على تلك الواقع المزعج !



...



أياام كثيرة قد تعبت ب سببك وأتطاهر بتلك التعب الجسدي !



...



هـ أنا قد مرضصت بك .. أخبرني متى سأخذ جرعة الدواء ؟!!


<~ فلسسفتي (LLL)


الأحد، 1 مايو، 2011





.



هاهي الأعين تنعس .. وعيناي لم يأيتيها النعاس بعد !
جمعيهم ذهبوا .. بقيت انا وتلك القمر المضئ ..
الذي عندما يغيب تنعس عيناي

كل ليله .. وكل مسساء هذا هو حالنا ؟..
ف القمر مشغول ب نفسسه ..
وأنا مششغولة بك <3

كم يحن قلبي ل رؤيتك ب جانبي ..
تغصبني ب لهوك
تسعدني ب فرحك

كم يحن لساني ل مداعبة اسمك على شفتاي ..

                                    " فــرح " (L)







,




تقف بعيدا .. هنآك طفلة مطئطة رأسهآ .. ف هي تلك التي أراها دوما يثيرني الفضول ل تلك الطفلة .. أريد رؤيتها عن قرب .. أريد معرفة سبب جلوسها هنا دوما .. ف هي طفلة وضميري يأنبني لطالما لم تعش معنى هذه الطفولة ..

                                                                أسئلة كثييرة تدوور حولي واجابتها عند تلك !

راودني الفضول يوما أريد ان أقتحم خجلي وأذهب لتلك الطفلة .. وما ان مشيت إلا ويداي ترتجف خوفا ودقات قلبي تسرع .. وأدقامي خائفة للوصول للحقيقة تلك الطفلة ..

واجتزت خوفي وذهبت اليهاا وكلما اذهب يناولني الخوف أكثر ودقاتي قلبي تكاد الوقوف من سرعتها ..

وها أنا اقترب من تلك الفتاة وماهي غير خطوات قليلة وأراها .. وارى مابداخلها ولكن ماآثار اهتمامي أنها لم تلقي لي بالاً وتفعل كما تفعل كل يووم .. مطئطة رأسها ولا أرى شيئا ...

...........................................................اقتربت اكثر وفضولي يكببر ..
................................................................ وقفت عن السير واذا بي أنادي تلك الفتاة ..

أيتها الفتاة .. ولكنني لا ارى جوابا منها .. ناديتها مرة تلو الاخرى واذا بها ترفع رأسها بكل هدوء <3
ورأيت تلك الوجه الجميل .. وتلك العينين الناعستين وبعض من شعرها يتساقط على وجنتيها .. وتلك الأنوثة التي أراها بهذه الفتاة فقط !

                                                                         لم تنطق ب ششئ !

سألتها : مَ اسمك ؟ من أنتي ؟ لماذا انتي هنا ؟ اين والديك ؟ واسئله كثيررره ولا ارى جوابا غيير الصمت !
يئست منها وتنهدت تنهدية تكاد الروح تخرج معها لحالة تلك الطفلة اليائسة ..

وما ان نزلت رأسي إلا وارى تلك الكرسي الذي منذ ان رأيته لم أنطق ل دقائق .. ف هذه الطفلة مقعدة

رفعت رأسي اليها .. فإذا بي لم ارى تلك الوجه الحسن فلقد أعمت عيني تلك الدموع وما ان بكيت إلا وتمسك بيدي تلك اليد الحنونه .. الطاهره .. تحاول النطق ولكنها لاتجييد .... يداعب اللسان شفتيها ولكنها صاامتة ..

                                                                 ف هذه الطفلة بكماء !

هي تلك الطفلة التي احترق قلبي على حالها ف عينينها لم ترى الغيوم ليمطر عليها الفرح <3